Untitled 1
تسجيل الدخول
   

عماني غير

ترابط
عدد الضغطات : 951
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
التخلص نهائيا من حشرة الرمة 0509399881
بقلم : جنى ميرو
قريبا قريبا


استديو العدسة السينمائي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-02-2018, 04:27 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو نشيط
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 1397
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 1.99 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: panama
علم الدوله :  panama
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 10
دكتور طبيب روح is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دكتور طبيب روح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى :
افتراضي المعالج الروحاني/ 002/01228461157







المعالج الروحاني / أ.د/ ربيع المحمدى / المغربي00201228461157


بسم الله الرحمن الرحيم
إن التداوي بالقرآن أمر ثابت في الشريعة، لا يمكن إنكاره لأنه أصبح معلوماً من الدين بالضرورة، ولا يحدث إلا بإذن الله تبارك وتعالى، فمن أنكر معلوماً من القرآن فقد خرج من ملة الإسلام والعياذ بالله.
قال الله تعالى ( قل هو للذين امنوا هدى وشفاء )
والقرآن أعظم دواء. قال الرسول عليه الصلاة والسلام ( خير الدواء القرآن ) . وقد ساق رسول الله صلى الله عليه وسلم البشرى لمن تمسك بهذا القرآن وعمل بمقتضاه بأنه لن يهلك ولن يضل ابداً. فقد قال عليه الصلاةوالسلام ( أبشروا فإن هذا القرآن طرفه بيد الله، وطرفه الآخر بأيديكم فتمسكوا به، ولن تهلكوا، ولن تضلوا بعده ابدا )
قال الإمام ابن القيم: فالقرآن هو الشفاء التام من جميع الأدواء القلبية والبدنية، وأدواء الدنيا والآخرة، وما كل أحد يؤهل ولا يوفق إلا للإستشفاء به فإذا أحسن العليل التداوي به، ووضعه على دائه بصدق وإيمان وقبول تام، واعتقاد جازم واستيفاء شروطه لم يقاومه الداء أبدا.
فما من مرض من أمراض القلوب والأبدان إلا وفي القرآن سبيل الدلالة على دوائه وسببه والحماية منه، لمن رزقه الله فهما في كتابه فمن لم يشفه القرآن فلا شفاه الله، ومن لم يكفه فلا كفاه الله.
الاستشفاء بالفاتحة
فاتحة الكتاب هي أم الكتاب، وهي أعظم سورة في القرآن الكريم، هي السبع المثاني فلا عجب أن يكون فيها شفاء القلوب.. وشفاء الأبدان.
فدواء الرياء: ( إياك نعبد )
دواء الكبر: ( إياك نستعين )
دواء الظلال والجهل: ( اهدنا الصراط المستقيم )
فمن عوفي من هذه الأمراض فقد رفل في أثواب العافية وتمت عليه النعمة.
عن أبي سعيد بن المعلى الأنصاري المدني – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ألا أعلمك سورة هي أعظم سورة في القرآن ؟ قبل أن نخرج فأخذ بيدي، فلما أراد أن يخرج قلت : يا رسول الله إنك قلت : ألا أعلمك أعظم سورة في القرآن ؟ قال ( الحمد لله رب العالمين ) هي السبع المثاني والقرآن العظيم الذي اوتيته ) أخرجه البخاري.
ويقول المولى سبحانه وتعالى ( ولقد أتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم ) .
قال ابن القيم : الفاتحة هي أم القرآن والسبع المثاني والشفاء التام والدواء النافع والرقية التامة ومفتاح الغنى والفلاح وحافظة القوة ودافعة الهم والغم والخوف والحزن لمن عرف مقدارها وأعطاها حقها وأحسن تنزيلها على دائه وعرف وجه الاستشفاء والتداوي بها .
الاستشفاء بآية الكرسي
آية الكرسي هي آية التوحيد آية المستعيذين المستجيرين، هي الآية الآمنة والحافظة والحارسة والمحصنة والطاردة والمخرجة والمحتوية.. فأي شفاء استشفاء أعظم من هذا وكيف لا وفيها إسم الله الأعظم الذي يشفي من العلل والنزلات والأمراض على اختلافها.
قال الرسول علية الصلاة والسلام ( سورة البقرة فيها سيدة آي القرآن لا تقرأ في بيت وفيه شيطان إلا خرج منه، آية الكرسي )
علاج بعض الأمراض
( علاج الصداع )
يقرأ بعض آيات من القرآن، وتضع يدك على الرأس. وهذه هي الآيات:
( الان خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفا ) .
( يريد الله أن يخفف عنكم وخلق الإنسان ضعيفا ).
( وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم ).
( كهيعص . ذكر رحمت ربك عبدة زكريا ).
( ألم تر إلى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا ).
ثم فاتحة الكتاب سبع مرات.
وسوف يزول الصداع بإذن الله.












عرض البوم صور دكتور طبيب روح   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:43 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd منتديات
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
Design&Development : NontanDesign.com
Programming plugin control in Style : NontanDesign